LiGHT MOON

LiGHT MOON

منتدي شبابي رائع فيه كل الحاجت ال تتمنوها اسلاميات.برامج. العاب.تسالي.مسجات.وقسم خاص لكي سيدتي .
 
الرئيسيةالرئيسية  LIGHTMOONLIGHTMOON  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

اشهر منتداك معنا ايها الزائر >>> اعرف كيف من هنا الان قسم اشهار المنتديات مفتوح للزوار اشهر منتداك عزيزي الزائر من هنا

شاطر | 
 

 إبراهيم عبدالمجيد يكتب: هل خطفت المعارضة الجنود؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mony khaled
عصو جديد
عصو جديد
avatar

•عُمرِے : 14/05/1997
انثى
<ابداعاتي> : 24
نقاط : 52
@انا جييت امتي@ : 23/05/2013
العمر : 20

مُساهمةموضوع: إبراهيم عبدالمجيد يكتب: هل خطفت المعارضة الجنود؟   الجمعة مايو 24, 2013 10:57 am

إبراهيم عبدالمجيد يكتب: هل خطفت المعارضة الجنود؟


الجمعة، 24 مايو 2013 - 05:49






إبراهيم عبدالمجيد








عملية خطف الجنود السبعة كان واضحا منذ لحظة حدوثها أن وراءها
مطالب للخاطفين بالإفراج عن بعض المحكوم عليهم بالإعدام وغيره فى قضايا
اعتداءات سابقة على مواقع بوليسية وعسكرية ومدنية، وكان وراءها بشكل واضح
مطلب الإفراج عن حمادة أبو شيتا الذى قيل إنه تعرض للتعذيب فى سجنه حتى فقد
عينيه، لم يخرج أحد من الحكومة ليقول لنا إن الرجل لم يتعرض للتعذيب ولم
يفقد عينيه.

ولا أعرف لماذا لم يحدث ذلك ليكون الحشد الروحى ضد الجناة أكبر، ربما لأنه
فعلا فقد عينيه من التعذيب، وهنا كان يجب أن نعرف بوضوح أيضا ويقدم من فعل
ذلك للقضاء أو يعلن عن ذلك، ليس من أجل المخطوفين لكن من أجل البلاد وحقوق
البشر، لكن الخطف نفسه عملية إرهابية ولا يمكن أن يكون ما جرى لحمادة شيتا
مبررا له، على أى حال بعد ثلاثة أيام أذاع المختطفون فيديو تم تسجيله مع
المخطوفين وهم معصوبو الأعين يطلبون من الرئيس ذلك، لم يأت الفيديو بأى
تعاطف مع الخاطفين، بل ازداد التعاطف مع المخطوفين واعتبر الفيديو إهانة
للدولة المصرية، وهو بالفعل كذلك، لقد أكد أن الخاطفين يتصرفون باعتبارهم
دولة أخرى، صار السؤال «هل يتحرك الجيش أم ينتظر الإشارة من الرئيس؟»
والسؤال عن تحرك الجيش ليس فقط لأنه هو الجهة القادرة على إنقاذ المخطوفين،
ولا لأن الجنود فى الأصل مجندون أو متطوعون، ولكن لأن سيناء لا تزال منطقة
عسكرية أكثر مما هى منطقة طبيعية، وللجيش نفوذ ووصية على أغلب أراضيها،
هذا من جهة، ومن جهة أخرى حتى لا يتعرض الجيش فى حالة الصمت إلى أكبر إهانة
يمكن أن تلحق به من النظام الذى يمكن أن يمنعه من ذلك. كان واضحا لكل من
يفكر قليلا أن المفاوضات ستشغل أكبر مساحة من الحركة، رغم أن الكل يقول إنه
لا مفاوضات، وحين تحرك الجيش أخيرا كان ذلك بمثابة إنذار يعنى أنه لن
يتحمل المفاوضات أكثر من ذلك، أطلق الخاطفون الجنود المختطفين وسط الليل،
وعلى أحد الطرق ألقوا بهم، ووجدهم أحد السكان وأخذهم وأطعمهم وأبلغ
السلطات، وجاء الخبر الذى أسعد الجميع وهو إطلاق سراح المختطفين، لا أحد
عرف هوية الخاطفين حتى ظهر اليوم الأربعاء الذى أكتب فيه هذا المقال، لا
هويتهم ولا أسماءهم، ولابد أن ذلك سيعرف، فالذين أداروا المفاوضات يعرفون،
وماذا سيحدث بعد ذلك معهم؟ لا أحد يعرف أيضا، وهنا السؤال الكبير هل سيتم
التغاضى عما فعلوه؟ الرئيس قال فى خطبته العصماء بين الجنود فى مطار ألماظة
إنه لا تسامح مع المجرمين، إذن هو مطالب أمامنا الآن بالقبض على من فعلوا
ذلك حتى ينتهى كل حديث عن الصفقة التى تمت والتى بمقتضاها سيتم الإفراج عن
المحكومين سابقا الذين أراد المختطفون إطلاق سراحهم، هل يمكن حقا القبض على
من فعلوا ذلك؟ هل يمكن أن يتم ذلك منفصلا عن تطهير سيناء من كل خلايا
الإرهاب الكامنة فى مغاراتها وبين جبالها. هذه الخلايا الإرهابية التى
تتشدق بالجهاد ضد إسرائيل ولا تفعل أى شىء ضد إسرائيل، ولم نر منها إلا كل
شىء ضد المصريين. الحقيقة أن إسرائيل هى الشماعة لكل إرهابى، حتى تنظيم
القاعدة لم يقم بعملية واحدة ضد إسرائيل، شبعنا من الكلام ضد إسرائيل، كانت
تسوقه النظم الديكتاتورية لتستبد بشعوبها ولسنا مستعدين لهضم هذا الكلام
مرة أخرى على يد الإرهابيين الذين يسمون أنفسهم بالإسلاميين، إذا كان هذا
النظام يريد أن يقنعنا بأى شىء فلتكن الخطوة القادمة هى إنهاء بؤر الإرهاب
فى سيناء وسد كل المسالك إليها من الأنفاق وغيره وتحصين منطقة رفح من ذلك
كله، فهى البوابة الأكبر للإرهابيين، يجب أن يثبت لنا النظام أنه لا يدخرهم
ليوم يستخدمهم فيه بنفسه ضد الشعب، لكن الذى حدث أن الرئيس وجه الحديث إلى
المعارضة للحوار، فى كل مناسبة يوجه الرئيس للمعارضة طلبا للحوار، ولا
يستجيب الرئيس لأى مطلب للمعارضة، ولم تحدث أى فائدة من حوار سابق معه
اللهم إلا التصوير فى القنوات التليفزيونية والصحف، حتى المعارضة فى أرقى
أشكالها السلمية، حملة تمرد، يترك الرئيس وزارة داخليته تقبض على الشباب فى
كل مكان، الرئيس يطلب من المعارضة الحوار بعد أن أطلق الخاطفون الجنود على
الطريق، وكأن المعارضة هى التى كانت قد خطفتهم، المعارضة التى لا تستخدم
أساليب الإرهابيين ولا تخطف أحدا، تتحدث وتوزع الأوراق وترسم الجرافيتى
وتتجمع فى مظاهرات صغيرة أو كبيرة ترفع شعارات التغيير يطلب الرئيس حوارها
كأنه هزمها فى معركته مع الخاطفين الإرهابيين الذين هم أقرب الناس إلى
الأهل والعشيرة، وكل ما جرى أن أحدهم أو بعضهم اعتدى عليه فى السجن، أو حتى
ظلم، وانتظروا من النظام القريب منهم غير ذلك، لم يدركوا أن النظام مشغول
بالمعارضة السلمية وليس بضحاياهم إذا كان هناك ضحايا. الرئيس يطلب من أهل
سيناء إلقاء السلاح، باعتبار أنه فتح بلادهم بالمفاوضات واستسلموا له،
ويعرف جيدا أن السلاح الذى مع الإرهابيين ليس كما هو الحال فى بقية البلاد،
لكن هناك مدافع وراجمات صواريخ وغير ذلك من الأسلحة الثقيلة لن يسلمها
أصحابها أبدا إلا تحت حرب لا يقوم بها ولا يستطيع إلا الجيش المصرى، هذه
المرة لن يستجيب أحد للمفاوضات إذا جرت لأن أصحاب هذه الأسلحة لديهم عقيدة
دينية وقتالية وهم يعملون ليوم يسيطرون فيه على البلاد، من هم فى داخل
سيناء ومن هم فى داخل مصر على الإجمال، الفارق أن من هم بداخل سيناء توفرت
لهم فرصة الحصول على السلاح الثقيل، بينما لم تتوفر لمن هم فى عموم البلاد،
انتهت قصة الجنود السبعة وابتعد الجناة عن المواجهة الآن، لكنهم لن يكفوا
عن أعمالهم، وخطب الرئيس خطبته العصماء وبدأ الأهل والعشيرة يروجون
لانتصارهم على الدولة الأخرى، دولة الخاطفين، ولا أعرف معنى الانتصار إلا
على دولة وفى حرب، فما هو الانتصار والرئيس كان حريصا على الخاطفين
والمخطوفين، أصبح الحرص على الخاطفين انتصارا، بينما هم ألقوا بالمخطوفين
على الطريق بعد مفاوضات لابد سنعرف نتائجها فى الأيام القادمة، والسؤال
الذى يجب ألا يضيع أبدا أبدا هو مادام الإفراج عن المختطفين تم بهذه
السهولة، فما هى صعوبة العثور على الضباط الثلاثة وأمين الشرطة؟ وهو الأمر
الذى صار لغزا كبيرا تدان فيه الدولة التى لا تستطيع استردادهم أكبر إدانة،
أم أن الذ ى خطف هؤلاء أكبر من الذى خطف الجنود السبعة وأقوى وربما أعز؟
ومع هذه أيضا من الذى قتل الجنود الستة عشرة فى رمضان الماضى، ومادامت
المفاوضات والتحركات العسكرية تأتى بنتيجة، فلماذا لا نصل إلى نهاية هذين
اللغزين؟ من الذى يعطل ذلك؟ نجاح المفاوضات والتحركات العسكرية لا يجب أن
ينسينا هذين اللغزين وهما معلقان فى رقبة هذه الدولة التى يقال إنها استردت
هيبتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lightmoon
رئيس المنتدي
رئيس المنتدي
avatar

•عُمرِے : 01/07/1996
ذكر
<ابداعاتي> : 1066
نقاط : 2563
@انا جييت امتي@ : 04/03/2012
العمر : 21
~/mms/~ :
الموقع : lightmoon.ba7r.org

مُساهمةموضوع: رد: إبراهيم عبدالمجيد يكتب: هل خطفت المعارضة الجنود؟   الجمعة مايو 24, 2013 5:51 pm

كالعاده طرح رااائع
وابداع يستحق الشكر والمتابعه
شكرا لك
وجزاك الله كل خير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lightmoon.ba7r.org
 
إبراهيم عبدالمجيد يكتب: هل خطفت المعارضة الجنود؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
LiGHT MOON :: قهوه المنتدي العامه :: المنتدي العام :: الاخبار العالميه والعربيه :: الاخبار العربيه والعالميه والرياضيه-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» شاهد اولي حلقات برنامج رامز جلال(رامز تحت لارض) 2017
الثلاثاء مايو 16, 2017 9:24 am من طرف حنان

» ثغره المشاه في القيصر
الخميس مايو 11, 2017 10:59 pm من طرف حنان

» اسعار السلع في رمضان 2017
الخميس مايو 11, 2017 10:50 pm من طرف حنان

» اخر اخبار ريال مدريد
الإثنين مايو 08, 2017 3:10 pm من طرف حنان

» منتدى انور ابو البصل الاسلامي
الأحد أغسطس 16, 2015 5:22 am من طرف صبر جميل

» مجتمع ميرو |عالم يحكي الابدآع يرحب بكم
الخميس يوليو 23, 2015 4:45 am من طرف زائر

» مدونة انا عقلي كوكب
الخميس يناير 22, 2015 1:04 pm من طرف حنان

» مدونة خدمات خمسات
الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 2:44 pm من طرف lightmoon

» شاركنا ببنك الحسنات واكتب شيئا تاخذ عليه حسنه والحسنه بعشره
الأربعاء فبراير 12, 2014 10:38 am من طرف SAMIR ALG

» اّهاّاّاّت
الأربعاء يناير 22, 2014 6:33 pm من طرف lightmoon

» لعنتك وغدا
الأربعاء يناير 22, 2014 6:32 pm من طرف lightmoon

» العّاّاّاّر
الأربعاء يناير 22, 2014 6:31 pm من طرف lightmoon

» الأميركيين يعانون من زيادة الوزن الذين يختارون مشروبات الحمية تناول المزيد من الغذاء: دراسة
الأربعاء يناير 22, 2014 6:27 pm من طرف lightmoon

» الموقع الشامل لكل الخدمات التي يحتاجها منتداك
الأربعاء يناير 22, 2014 6:11 pm من طرف lightmoon

» سفير السعوديه في فرنسا قائلا عن الفريق عبد الفتاح السيسي
الأربعاء يناير 22, 2014 11:49 am من طرف lightmoon

المواضيع الأكثر شعبية
نكت دينيه رائعه
صور فوانيس رمضان
كيف اقول لحبيبتي بحبك !!؟؟
ترجمه جوجل الفوريه عربي انجليزي لغات اخري
صور black cat
صور مصارعين و2013 كمان2012
كفرات فيس بوك مضحكه وحكم
صور انمي بن 10
[عاجل]برنامج لاصلاح الفلاش ميموري العاطل
حريص علي دينك ادخل شوف

LiGHT MOON

↑ Grab this Headline Animator

سحابة الكلمات الدلالية